Ra3y AmReeKa





هنا يشرح كيف اخترع هذه الطريقة

http://www.youtube.com/watch?v=UdPygXxcoEQ

*****

حقيقة هو لم يخترع هذه الطريقة

سبقه إليها

Michel Thomas



كورسات ميشيل توماس القديمة و الحديثة

ميشيل توماس سجل 4 لغات بصوته

الفرنسية - الإسبانية - الإيطالية - الألمانية

هذه هي الكورسات القديمة


بعد ما توفى



قام عدد من من دربهم على تقديم لغات جديدة

وأضافوا لها إضافة مهمة

إضافة إلى المدرس + الطالبين

أضافوا شخص ناطق بلغته الأم

بحيث يكون النطق صحيح 100%


هذا باختصار ما فعله بول نوبل

يشرح بالإنجليزي

ثم تتلقى الإجابة بشخص ناطق بلغته الأم



يستخدم 95% من الكلمات التي استخدمها ميشيل توماس

وهي الكلمات المتواجدة في اللغة الإنجليزية

فبعد الإنتهاء من كورسات الفرنسية والإسبانية

ما حسيت إني أضفت لنفسي مفردات جديدة

إلا القليل



تركيز نوبل على جزء يسير من اللغة

الحاضر والماضي والمستقبل في الفرنسية

الحاضر والماضي فقط في الإسبانية

باختصار أشياء للمبتدئين


في حين

أن كورسات ميشيل توماس تغطي أكبر من ذلك بكثير

فيوجد كورس للمبتدئين والمتقدمين والجمل الدارجة والمفردات



لا يوجد جو دراسي

فقط تسمع

هو - بول نوبل

والمتحدث بلغته الأم

وأنت


عندما يوجد جو دراسي ( بوجود طالبين في أسلوب ميشيل توماس )

وعندما تخطئ أو هم يخطئون

تعرف ساعتها كيف تتجنب الموقوع في الخطأ نفسه


هذا الشيء غير موجود في كورسات بول نوبل

فهو يقول

أتوقع أنك أخطأت في الإجابة وقلت كذا ...



المراجعة المبالغ فيها

وهذا أكثر شيء أزعجني في الشريط

رغم أن كل كورس يحتوي على 10-11 سيديات

وكل سي دي مدته ساعة

إلا أن عدد المفردات المستخدم قليل

والسبب هو تكرار المراجعة كل مرة


وهي غير ضرورية لسببين:

1- يمكن للشخص أن يعيد الشريط وقت ما يريد !

2- يوجد سي دي مخصص للمراجعة، فشو الفايدة من كثرة المراجعة من الأساس !



مقطع عن زيارة الطبيب

برأيي

أن هذا الجزء ليس محله هنا

لإن المستمع سيضطر إلى حفظ تلك المفردات بدل الفهم

هذا غير أنه لم يذكرها في سي دي المراجعة



مقاطع للأحرف والأرقام

الغريب أنها تعرض في نهاية الكورس !

الأحرف والأرقام يستطيع أي شخص أن يتعلمها بمفرده

فـ وجود مقاطع مخصصة لها لم تضيف أي شيء للكورس



بعض التلميحات الجيدة

مثل في الفرنسية

avoir 

دائماً تسرق الضمير


والأفعال التي تنتهي بـ -dre

والتي تأخذ شكل مغاير في الماضي

يمكن تذكرها بـ اسم Sandra


كذلك لا داعي لإيقاف الشريط

لإنه يوجد وقت فراغ كافي للتفكير 

*****

هل سرق بول نوبل طريقة ميشيل توماس؟

في هذا المقال

يقر أن سيديات ميشيل توماس غيرت حياته

"Then one day I spotted language courses on CD by Michel Thomas
who I'd seen on telly and who achieved amazing results," he says.
"I bought the French and German courses and I can honestly say they changed my life

http://www.mirror.co.uk/money/jobs/f...anguage-500798


لكن للأسف

لا يشير في سيدياته أن فكرته كانت مستوحاة من أسلوب ميشيل توماس

ويدعي أنه هو من اخترعها


هنا أحد طلبة ميشيل توماس يوضح الموضوع أكثر

*****

هل ينصح بكورسات Paul Noble ؟

كما قلنا سابقاً

حجم الكلمات والقواعد التي يغطيها بول نوبل أقل من ميشيل توماس

فكورسات ميشيل توماس أشمل وأوسع وتغطي مستويات متقدمة في اللغة


وبما أني مستمع سابق لـ كورسات ميشيل توماس

فـ كورسات نوبل لم تضف إلي شيء جديد


يمكن القليل من الشروحات تختلف

وكورس نوبل يركز أحياناً على الجانب السياحي من تعلم اللغة

- حجز طاولة في مطعم، حجز غرفة في فندق -

لكن

إذا كانت هناك مفاضلة بين المجموعتين

- برأيي -

كورسات ميشيل توماس هي من ستحقق لك نقلة في تعلم اللغة

التسميات: , edit post
ردود الأفعال: 

text

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...